تسمية الولايات الكندية

الهجرة الى كندا هي إحدى الأسس التي تحتاج اليها كندا لتوسيع نطاق إقتصادها و ضمان نموه بصورة دائمة و مستمرة ، لكن هذه الإجتياجات تختلف من ولاية الى أخرى ، و لهذا السبب إتفقت الحكومة الكنديه الفيدرالية مع كافة الولايات بمنحهم السلطة في بناء برامجها الخاصة و التي تفي بحاجاتها و التي تغطي حاجاتها الإقتصاديه من أموال ترد اليها و من عمالة تحتاجها.

و بصورة عامة ، فإن شروط الولايات تبقى أقل شدة من شروط برامج الحكومة الفيدرالية من حيث علامات اللغة المطلوبة ، أو السن ، لكن الولايات عموماً تعطي الأفضلية لكل من حصل على عقد عمل في ولاياتهم ، أو حصل على درجة علمية من أحدى المؤسسات العلمية و التي تتواجد فيها ، وذلك شريطة أن تستوثق أن طالب تسميتها سيقيم في الولاية بصوة دائمة ، علماً أن الدستور الكندي يضمن لكل مقيم دائم أو مواطن كندي أن يقطن في المكان الذي يرغبه عبر كندا ، وبالتالي يبقى هذا الإلتزام إداري أكثر من أن يكون قانوني ، بمعنى أنه إذا استشعرت دائرة الهجرة في الولاية على أن المتقدم ليس في نيته أن يقيم في الولاية قبل صدور التسمية عندها تمتنع عن منح التسمية له .

كما أن الولايات ترغب في جذب رؤوس الأموال اليها أيضاً وبالتالي فهي تضع برامج لجذب رؤوس الأموال مشروطة بالخبرة لدى المستثمر ، والمعرفة اللغوية بالقدر الذي يسمح بالتعامل ، ثم أن المستثمر يقتضي عليه أن يتقدم بما يسمى مخطط العمل للمشروع الذي ينوي إقامته ليقتنع موظف دائرة الهجرة لدى الولاية على أن المشروع المنوي إقامته مثمر إقتصادياً و يزيد من فرص العمل لسكان الولاية.

إن الحاصل على تسمية الولاية يحصل على ستمائة نقطة يضيفها الى سيرته الذاتيه في حوض المرشحين مما يتيح له الفرصة لأن يصله دعوة للتقدم بطلب بأقرب فرصة بعد الإضافة .